عنوان الكتاب: حسن السمت في الصمت

* وفي " الطيوريات " (١) (عن) (٢) الفضيل بن عياض , (قال) (٣):

" ما (نؤمن) (٤) على المتكلم من الآفات ".

 

* وقال عبد الله بن المبارك (٥):

""أدَّبْـتُ" (٦) نفـسي فمـا وجدت  لها

مـن بعد تقـوى الإلـه "مـن أدب"(٧)

في كـل"حـالاتها" (٨) وإن"قصرت" (٩)

أفضـل من (صمتهـا)  (١٠) عن الكذب

"وعيـب"(١١)النـاس إن (عيبهم) (١٢)

حرمهــا  ذو الجــلال  في الكتــب

" قلـت   لهــا     طائعًـا  وأكرهـها

الحلم والعلم زين"ذي"(١٣) حسب" (١٤)

_________

(١) في م١ وم ٢ " الطوريات " والصواب ما أثبته.

(٢) في "ل" و"ط" (من).

(٣) سقطت من "ل".

(٤) في المطبوعة " يؤمن " , وما أثبتناه عن "م١" و"م٢".

(٥) في المطبوعة زيادة " رحمه الله تعالى ".

(٦) في " تاريخ الإسلام " و " سير أعلام النبلاء " وكلاهما للذهبي " جربت ".

(٧) في المصدرين السابقين " كالأدب ".

(٨) في م ١ وم ٢ " حال لا ثناء " ولم ترد أبدًا بهذا اللفظ إلا عند السيوطي.

(٩) في " تاريخ الإسلام " و " سير أعلام النبلاء " " كرهت ".

(١٠) في "م١" و"م٢" صمته , والصواب ما أثبتناه.

(١١) في المصدرين السابقين " أو غيبة " , وفي كتاب الصمت " وغيبة " وكذا في المطبوعة.

(١٢) في المطبوعة " غيبتهم ".

(١٣) في م ١ " ذي " وفي م ٢ " ذو الحسب " , وفي المطبوعة " ذي الحسن " وهي خطأ بالطبع فهي تخالف قافية الأبيات , والصواب ما ورد في م١ وما أثبته.

(١٤) البيت غير موجود في " تاريخ الإسلام " , و " سير أعلام النبلاء " , وتاريخ دمشق " , و " الصمت " , وفي المطبوعة " زين ذي الحسن ".


 




إنتقل إلى

عدد الصفحات

58