عنوان الكتاب: حسن السمت في الصمت

(أأفرش) (١) البرّ فيمن ليس يعرفه؟

"أم أنثر" (٢) الدر "بين" (٣) العمي في الغلس؟

* وأخرج ابن (النجار) (٤) في " تاريخه " من طريق أبي حاتم محمد بن حبان البستي (٥) , قال: " أنشدني محمد بن (عبد) (٦) الله الزنجي (بن) (٧) البغدادي - رحمه الله تعالى - برحمته: ... (شعر)

 

" أنت من الصمت (آمن) (٨) الزلل

ومـن كثـير الـكـلام  في  وجل

لا تـقـل القـول   ثم   تـتـبعه

يا ليت ما كنت قلت  لم  أقل " (٩)

_________

(١) في المطبوعة " أأنشر " وما أثبتناه عن "م١" و"م٢".

(٢) في م ٢ " أأنثر " وكلاهما صحيح.

(٣) في م ١ وم ٢ " فبز " , والصواب ما أثبته , ولم أقف عليه في كناب "الصمت ".

(٤) في "م١" و"م٢" ابن أبي البخاري , وما أثبتناه عن المطبوعة هو الصواب , فنم المعروف أن صاحب التاريخ هو ابن النجار.

(٥) ابن حبان البستي العالم الحبر محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ التميمي البستي الشافعي صاحب الصحيح, من أوعية العلم في الحديث والفقه واللغة والوعظ , توفي ببست في شوال ٣٤٥هـ , قال عنه الخطيب " كان ثقة نبيلا " , وقال ابن السمعاني: " كان إمام عصره تولى قضاء سمرقند مدة وتفقه به الناس ثم عاد إلى نيسابور وبنى بها خانقاه , ثم رجع إلى وطنه وانتصب بها لسماع مصنفاته إلى أن توفي ليلة الجمعة لثمان بقين من شوال ".

انظر عنه " شذرات الذهب " (٣/ ١٦)

(٦) في المطبوعة: "عبيد " وما أثبتناه عن م١ وم٢.

(٧) سقطت من "م١" و"م٢".

(٨) في المطبوعة " آمن من " , وما أثبتناه عن " م١" و"م٢" و"ب" و"ت".

(٩) أخرجه محمد بن حبان البستي في " روضة العقلاء ونزهة الفضلاء " (١/ ٤٦) تحقيق محمد محيي الدين بن عبد الحميد , طبعة دار الكتب العلمية - بيروت سنة ١٣٩٧ هـ / ١٩٧٧م.

وفي نفس الكتاب عن الأوزاعي , قال: " ما بلى أحد في دينه ببلاء أضر عليه من طلاقة لسانه " وعن خالد بن الحارث قال: " السكوت زين للعاقل وشين للجاهل " ولم أقف عليه في كتاب "الصمت ".


 




إنتقل إلى

عدد الصفحات

58