عنوان الكتاب: حسن السمت في الصمت

" أَلا أُخْبِرُكُمْ بِأَيْسَرِ العِبَادَةِ وَأَهْوَنُهَا عَلَى البَدَنِ؟ الصَّمْتُ , وَحُسْنُ الخُلُقِ " (١).

* وأخرج ابن النجار عن أبي ذر (٢) (- رضي الله عنه -) (٣) , قال: قلت: يا رسول الله أوصني , قال: " أُوصِيْكَ بِحُسْنَ الخُلُقِ , وَالصَّمْتِ , هُمَا أَخَفُّ الأعْمَاِل عَلَى الأَبْدَاِن ... (وَأَثْقَلهما) (٤) في الميزان" (٥).

* وأخرج ابن أبي الدنيا عن الشعبي , قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أَلا أَدُلُّكَ عَلَى أَحْسَنِ العَمَلِ وَأَيْسَرَهُ؟ "

قال: بلى بأبي أنت وأمي (يا رسول الله) (٦) قال:

حُسْنُ الخُلُقِ وَطُولُ الصَّمْتِ عَلَيْكَ بِهِمَا فَإِنَّكَ لَنْ َتْلَقى الله (تَعَالَى) (٧) بِمِثْلِهِمَا (٨).

_________

(١) ضعيف: أخرجه ابن أبي الدنيا في" الصمت ": (٤٩ , برقم: ٢٧) ," الجامع الصغير" السيوطي: ٢٧٥٩ , " الدر المنثور: (٢/ ٧٥) ," الإحياء" (٣/ ٩٥) ," الإتحاف" (٧/ ٤٥٣) , وضعفه الألباني في " ضعيف الترغيب والترهيب " (٢/ ١٠٠) , برقم: (١٥٩٢) , و (٢/ ١٢٨) , برقم: (١٧١٠) , وقال: مرسل ضعيف , ط: مكتبة المعارف.

(٢) أبو ذر الغفاري هو جندب _ وقيل بريد _ بن جنادة بضم الجيم والنون الخفيفة ابن سفيان _ وقيل سفير _ بن عبيد بن حرام بالمهملتين ابن غفار , وغفار من بني كنانة , هكذا ورد نسبه في " فتح " (٧/ ٢١١).

وكان أبو ذر قوي الإيمان منذ أن أسلم فعقب إسلامه مباشرة أقسم على أن يظهر إسلامه في قريش وبي ظهراني كفارها , وذهب حتى أتى المسجد وأعلن إسلامه , فأوجعه الناس ضربًا فأنقذه العباس _ رضي الله عنه _ منهم محذرًا إياهم من قبيلته عندما يعلموا بما فعلوه بواحد منهم , وكانت تجارة قريش تمر بأرض قبيلته , ولم يكتف أبو ذر بمرة واحدة , بل أعاد الكرة مرة أخرى وأنقذه العباس أيضًا , وأفرد البخاري _ رحمه الله _ بابًا في كتاب مناقب الأنصار سماه باب إسلام أبي ذر توفي في سنة ٣٢هـ.

(٣) سقطت من "ل" و "ط".

(٤) في المطبوعة: " أثقلها " والصواب ما أثبتناه.

(٥) أخرجه البيهقي في"شعب الإيمان": (٤/ ٢٤٢) برقم: (٤٩٤١) , بلفظ:"يا أبا ذر لِلَّهِ ألا أدلك على خصلتين وهما أخف على الظهر وأثقل في الميزان من غيرهما؟ قال: بلى يا رسول الله لِلَّهِ قال: " عليك بحسن الخلق , وطول الصمت، والذي نفس محمد بيده لِلَّهِ ما عمل الخلائق بمثلهما " , " ميزان الاعتدال ": (٢/ ٤١٣) , تحقيق: علي محمد البجاوي ط: دار المعرفة - بيروت , وهو من زيادات السيوطي وغير موجود في كتاب " الصمت ".

(٦) زيادة من "ط".

(٧) زيادة من "م١" و "م٢".

(٨) أخرجه ابن أبي الدنيا في الصمت (٢/ ١٧٦ , رقم:٦٥٠) , وأخرجه الألباني في " ضعيف الترغيب والترهيب "من حديت أبي الدرداء (١٦٠٢ , ١٧٠٩) , ومن حديث أنس: (٣/ ٥٤) برقم: (٤٨٦٧) في"مشكاة المصابيح " ط: المكتب الإسلامي الطبعة الثالثة.

للأهمية انظر " السلسلة الصحيحة " (٤ / حديث رقم ١٩٣٨) فقد جمع الإمام الألباني - رحمه الله - الأحاديث الأربعة السابقة.


 




إنتقل إلى

عدد الصفحات

58