آداب زيارة القبور


نشرت: يوم الإثنين،31-ديسمبر-2018


Document

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين

أما بعد: فأعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم

إن من أجلِّ الأعمال التي تذكرنا بالآخرة وتزيدنا فزعاً إلى الله سبحانه وتعالى "زيارة القبور" ففي حديث بريدة الأسلمي رضي الله عنه الذي يرويه عن سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه:

(إني قد كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها ترق القلب، وتدمع العين، وتذكر الآخرة...) (الآداب للبيهقي: ٢٨٠)

وقوله لعائشة رضي الله عنها عندما سألته يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ماذا أقول إن أنا زرت المقابر؟ فقال: قولي:

(السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين...) (صحيح مسلم: ٩٧٤)

وبعد بيان حكم زيارة القبور فلا بُدّ من آدابٍ يتحلَّى بها الزائرُ لقبرٍ معيّنٍ أو لمقابرِ المؤمنين والمسلمين جماعةً، فمن الآداب:

  • السلام على أهلها المؤمنين والدعاء لهم: عن بريدة الأسلمي رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى على المقابر قال:

    «السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، أنتم لنا فرط، ونحن لكم تبع، وأسأل الله العافية لنا ولكم». (السنن الكبرى للنسائي: ١٠٨٦٤)

    وعن عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما كان ليلتها منه يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول:

    «السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وآتاكم ما توعدون غداً مؤجلون، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد». (صحيح مسلم: ٩٧٤)

  • تلاوة القرآن لأهل القبور: عن عبد الرحمن بن العلاء بن اللجلاج قال: قال لي أبي:

    يا بُنيَّ إذا أنا مُتُّ فَأَلْحِدْنِي، فإذا وضعتني في لحدي فقل: بسم الله وعلى ملة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم سِنَّ علي الثَّرى سِنًّا، ثم اقْرأ عند رأسي بفاتحة البقرة وخاتمتها، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك. (رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون)

  • خلع النعال عند زيارة القبور إلا لعذر: ففي الحديث الطويل عن بشير بن الخصاصية رضي الله عنه مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: كنت أماشي رسول الله صلى الله عليه وسلم آخذاً بيده، ثم أتينا على قبور المسلمين، فقال: «لَقَدْ أَدْرَكَ هَؤُلَاءِ خَيْرًا كَثِيرًا»، قال:

    فبصُر برجلٍ يمشي بين المقابر في نعليه، فقال: «وَيْحَكَ يَا صَاحِبَ السِّبْتِيَّتَيْنِ، أَلْقِ سِبْتِيَّتَكَ» مرتين أو ثلاثاً، فنظر الرجل، فلما رآى رسول الله صلى الله عليه وسلم خلع نعليه

    ... هذا حديث جيد ورجاله ثقة، (ثم خلع نعليه ومشى بين القبور). (مسند أحمد: ٢٠٧٨٧)

  • عدم الجلوس على القبر: عن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    لا تجلسوا على القبور... (صحيح مسلم: ٩٧٢)

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    لأن يجلس أحدكم على جمرة فتُحرق ثيابه حتى تَخلُصَ إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر... (صحيح مسلم: ٩٧١)

  • عدم المشي على القبر: عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    لأن أمشي على جمرة أو سيفٍ أو أخصِفَ نعلي برجلي، أحبُّ إلي من أن أمشي على قبر مسلم، وما أبالي أوسط القبور قضيتُ حاجتي أو وسط السوق. (سنن ابن ماجه: ١٥٦٧)

هذا بفضل الله وكرمه امتنَّ علينا بشريعة تُعلِّمُنا الآداب والأخلاق حتى مع أهل القبور لأنهم من صنيع الله سبحانه ولا تنتهي كرامتهم حتى ولو وضعوا تحت أطباق الثرى...

والحمد لله رب العالمين.

صلّوا على الحبيب! صلّى الله تعالى على محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

تعليقات



رمز الحماية