نبوغ الشيخ الإمام أحمد رضا خان في العلوم والفنون والسنّة والقرآن


نشرت: يوم الأَربعاء،14-أكتوبر-2020


ولد الإمام أحمد رضا خان رحمه الله تعالى في ١٠ شوال ١٢٧٢هـ الموافق ١٤ يونيو ١٨٥٦م، ونشأ في بيت علم ودين وصلاح، وعاش يحمل همّ الدين والدعوة والأمّة والإصلاح.

وإذا نظرنا إلى كتب ورسائل الشيخ الإمام أحمد رضا خان رحمه الله تعالى، نجد أنّه كتب في أكثر من مئة وخمسة من العلوم والفنون سواءً في العلوم الدينية المعروفة كعلوم القرآن والحديث والفقه والأصول ونحو ذلك، بالإضافة إلى كتابته في العلوم والفنون الأخرى كالعلم الحديث وعلم الرياضيات وعلم الإقتصاد وما إلى ذلك، وإلى جانب كل تلك التصنيفات والمصنّفات التي كتبها كانت أشعاره متميزة أيضاً ومليئة بتلك العلوم والفنون.

ومن تلك العلوم التي كتب فيها ما يلي:

(١) علم اللّغة (Vocabulary)

وهو علم يتعلّق ببنية الكلمات ومعانيها، وفيه للإمام أحمد رضا خان عليه رحمة المنّان كتابان:
١) أحْسَنُ الْجُلُوْة فِي تَحْقِيقِ الْمِيلِ وَالذِّرَاعِ وَالْفَرْسَخِ وَالْغُلُوة.
٢) فَتْحُ الْمُعْطِي بِتَحْقِيقِ مَعْنَی الْخَاطِي وَالْمُخْطِي.

(٢) علم التاريخ (History)

هو دراسة الماضي بالتركيز على الأنشطة الإنسانية وبالماضي حتّى الوقت الحاضر، وكل ما يمكن تذكره من الماضي أو تم الحفاظ عليه بصورة يعد فيه سجلاً تاريخيًا من العمران الاجتماعي والسكّاني وغيره وفيه للإمام أحمد رضا خان -رحمه الله-
١) إعْلَامُ الصَّحَابَة الْمُوَافِقِينَ لِلْأمِيرِ مُعَاوِية وأمِّ الْمُؤْمِنِين.
٢) جَمْعُ الْقُرْآنِ وبِمَ عَزْوَه لِعُثْمَان.
٣) سركزشت وماجرائي ندوة.

(٣) علم التكسير (Fractional Numeral Math)

وفيه للإمام رحمه الله أربعة كتب:
١) أطَائِبُ الْإکْسِيرِ فِي عِلْمِ التَّکْسِيرِ.
٢) ۱۱۵۲مربَّعات.
٣) حاشية اَلدُّرّ الْمَکْنُوْن.
٤) رسالة درّ علمِ التکسير.

(٤) علم التوقيت (Reckoning of Time)

وهو علم هام يُعْرف من خلاله أزمنة الأيام والليالي وأحوالها وكيفية التوصّل إليها، وما ينشأ عن ذلك من معرفة فصول السنة، وأوقات الصلوات الخمس، وتعيين جهة القبلة، ومعرفة حساب الأهلة، وكسوف الشمس وخسوف القمر، ومعرفة عدد السنين والحساب.

كما أنّ معرفة مواقيت الصلاة واجبةٌ على كل مسلم لكي يتمكّن من أداء كل صلاة في وقتها الصحيح، وقد كان الشيخ الإمام أحمد رضا خان -رحمه الله- في هذا العلم أيضاً فريدَ عصره ووحيدَ دهره، فهو أوّل من رسم خريطة أوقات الصلاة حسب السَّنة الشمسية في شبه القارة الهنديّة، وله في هذا العلم ما يقرب من ستة عشر كتاباً وحاشيةً باللغات المختلفة من الأردية والفارسية والعربية، وهي:
١) الأنجَب الْاَنِيقِ فِي طُرقِ التَّعْلِيقِ.
٢) زِيجُ الْأوْقَاتِ لِلصَّوْمِ وَالصَّلاة.
٣) تاج التوقيت.
٤) کَشْفُ الْعِلّة عَنْ سَمْتِ الْقِبْلة.
٥) دَرْءُ الْقُبْحِ عَنْ دَرْك وَقْتِ الصُّبْح.
٦) سِرُّ الْأوْقَات.
٧) تسهِيل التَّعْدِيلِ.
٨) جدولِ الأوقات.
٩) طلوع وغروب النيرين.
١٠) اِسْتِنْبَاطُ الْأوْقَاتِ.
١١) اَلْبُرْهانُ الْقَوِيمِ عَلَی الْعَرْضِ وَالتَّقْوِيمِ.
١٢) اَلْجَوَاهرُ وَالتَّوْقِيتُ فِي عِلْمِ التَّوْقِيتِ.
١٣) رؤية هلالِ رمضان.
١٤) جدول الضرب.
١٥) حاشية جَامِع الأفكار.
١٦) حاشية زُبْدَة الْمُنْتَخَب.

(٥-٧) علوم النجوم والهيئة والفلك (Astrology and Astronomy)

علم النجوم: هو علم تعرف به أحوال الشمس ومنازل القمر وغيرهما من الكواكب ومواقع النجوم.
علم الفلك: هو الدراسة العلمية للأجرام السماوية، وهو أحد العلوم القديمة.
وعلم الهيئة: هو فرع من علم الفلك، ويبحث في الأجرام البسيطة العلوية والسلفية وأشكالها وأوضاعها ومقاديرها وأبعادها.

لقد كان الإمام أحمد رضا خان -رحمه الله- متبحّراً في علم حركات النجوم والكواكب لدرجة أنّه عندما سئل متى ومن بنى أهرامات مصر؟ فأجاب من خلال قول أمير المؤمنين سيدنا علي رضي الله عنه ومن علْمِه في هذا الفن أنّه قد مرّ على بنائها اثنا عشر ألفًا وستمئة وأربعين سنة وثمانية أشهر (١٢٦٤٠)، وقد بناها الجن قبل ولادة سيدنا آدم عليه السلام بخمسة آلاف وسبعمئة وسبعين سنة (٥٧٥٠)، وفي هذه العلوم للإمام رحمه الله ثمانية كتب كالتالي:
١) مَيلُ الْکَوَاکِبِ وَتَعْدِيلِ الْأيامِ.
٢) اِسْتِخْرَاجُ تَقْوِيمَاتِ کَوَاکِب.
٣) زَاکِيُ الْبِها فِي قُوّة الْکَوَاکِبِ وَضُعْفِها.
٤) رِسَالَةُ الْعَاد قَمَر.
٥) حاشية حَدَائِقُ النُّجُوْم.
٦) أقْمَارُ الْإنْشِرَاحِ لِحَقِيقَة الْإصْبَاحِ.
٧) اَلصِّرَاحُ الْمُوْجِزُ فِي تَعْدِيلِ الْمَرْکَزِ.
٨) جَادَة الطُّلُوْعِ وَالْحَمْرِ لِلسَّيارَة وَالنُّجُومِ وَالْقَمْرِ.

(٨-٩) الحساب والرياضيات (Arithmetic & Mathematic )

هو علم يشمل على دراسة الأعداد الصحيحة والكسور والأعداد العشرية وعمليات الجمع والطرح والضرب والقسمة. وهو بمثابة الأساس لأنواع الرياضيات والجَبر الأخرى.
وفيهما أيضاً للإمام أحمد رضا خان -رحمه الله- عشر كتب التالية:
١) کَلامُ الْفَهيمِ فِي سَلَاسِلِ الْجَمْعِ وَالتَّقْسِيمِ.
٢) جَدْوَلُ الرِّياضِي.
٣) مسؤولياتِ أَسهام.
٤) اَلْجَمَلُ الدَّائِرَة فِي خُطُوطِ الدَّائِرَةِ.
٥) اَلْکَسْرُ الْعُسْری.
٦) زَاوِيةُ الْاِخْتِلَافِ الْمَنْظَرِ.
٧) عَزْمُ الْبَازِي فِي جَوِّ الرِّياضِي .
٨) کسورِ أعشارية (الكسور العشرية).
٩) معدنِ علومي در سنينِ هجري، عيسوي ورومي.
١٠) حاشية جامعِ بهادر خاني.

(١٠) علم الأرْثماطِيقِي (علم العدد أو الحساب اليوناني,Greek Arithmetic)

وهو علم أيضاً متفرع عن الرياضيات يتكوّن من دراسة الأرقام، وفيه أيضاً له رحمه الله تعالى ثلاثة كتب: وهي:
١) اَلْمُوْهِبَاتُ فِي الْمُرَبَّعَاتِ.
٢) اَلْبُدُوْرُ فِي أوْجِ الْمَجْذُوْرِ.
٣) کِتَابُ الْأرْثْمَاطِيقِي.

(١١) علم الجبر والمقابلة (Algebra)

هذا العلم من فروع علم الحساب، وهو علم يعرف فيه كيفية استخراج مجهولات عددية من معلومات مخصوصة على وجه مخصوص، أو هو صناعة يستخرج بها العدد المجهول من قِبل المعلوم المفروض إذا كان بينهما نسبة تقتضي ذلك.
الجبر‏:‏ هو زيادة قدر ما نقص من الجملة المعادلة بالاستثناء في الجملة الأخرى لتتعادلا‏.‏
المقابلة‏:‏ هي إسقاط الزائد من إحدى الجملتين للتعادل‏.‏
في هذا العلم أيضاً قدم لنا الإمام -رحمه الله- رسالة نادرة مسماة بـــ:
١) حَلُّ الْمُعَادَلَات لِقَوِيِّ الْمُکَعَّبَاتِ.
٢) رسالة الجبر والمقابلة.
٣) حاشية اَلْقَوَاعِدُ الْجَلِيلة.

(١٢) علم الزيجات (الجداول الفلكية, Astronomical Tables)

علم يُتعرف من خلاله على مقادير حركات الكواكب سيّما السبعة السيارة وتقويم حركاتها وإخراج الطوالع وغير ذلك منتزعًا من الأصول الكلية،
منفعته: معرفة موضع كل واحد من الكواكب السبعة بالنسبة إلى فلكه وإلى فلك البروج وانتقالاتها ورجوعها واستقامتها وتشريقها وتغريبها وظهورها واختفائها في كل زمان ومكان وما أشبه ذلك من اتصال بعضها ببعض وكسوف الشمس وخسوف القمر وما يجري هذا المجرى.

وفيه أيضاً ألف الإمام رحمه الله كتابين قيّمين:
١) مُسْفِرُ الْمَطَالِعِ لِلتَّقْوِيمِ وَالطَّالِعِ.
٢) حاشية زيج بهادر خاني.

(١٣) علم الجفر (Numerology Cum Literology)

هو علم يبحث في خصائص الحروف ويستخرج منها دلائل تشير إلى أحداث تقع في المستقبل، وكان الإمام أحمد رضا خان -عليه رحمة المنان- قد نبغ بفضل الله تعالى في هذا الفن بدون أيّ معلم لدرجة أنه استخرج بنفسه قواعد عديدة لهذا العلم، وصنف فيه ثلاثة كتب باللغة العربية:
١) اَلثَّوِاقِبُ الرَّضَوِيةُ عَلَی الْکَوَاکِبِ الدُّرِّية.
٢) اَلْجَدَاوِلُ الرَّضَوِية عَلَی الْکَوَاکِبِ الدُّرِّية.
٣) اَلْأجْوِبَةُ الرَّضَوِية لِلْمَسَائِلِ الْجَفَرِية.
٤) اَلْجَفَرُ الْجَامِع.
٥) سَفرُ السَّفر عَنِ الْجَفَرِ بِالْجَفَرِ.
٦) مُجْتَلَّی الْعُرُوسِ وَالنُّفُوسِ.

(١٤) علم الهندسة الرياضية (Geometry)

هو علم يبحث في الخطوط والسطوح والزوايا، وقد ألف الإمام رحمه الله فيه أيضاً أربعة كتب، وهي:
١) اَلْمَعْنَی الْمُجَلِّي لِلْمُغْنِي وَالظِّلِّي.
٢) اَلْأشْکَالُ الْإقْلِيدَسْ.
٣) حاشية أصولِ الهندسة .
٤) حاشية تحريرِ إقليدس.

(١٥-١٦) في العلم الحديث وعلم الطبيعة أو الفيزياء

وقد نثر الإمام رحمه الله بين كتبه وفتاواه أفكاراً قيمة نادرة في هذا الفن، وقدم العديد من النظريات العلمية والطبيعية، كما أفرد له ثلاثة كتب مستقلة باللغة الأردية وحاشية باللغة العربية:
١) نزولِ آياتِ قرآن بسکونِ زمين وآسمان. (الآيات الواردة في سكون الأرض والسماء)
٢) فوزِ مُبين دَر رَدِّ حرکتِ زمين. (الفوز المبين على رد حركة الأرض)
٣) مُعينِ مُبين بَهر دَورِ شمس وسکونِ زمين.
٤) حاشية أصولِ الطبعي.

(١٧) علم الاقتصاد:(Economics)

لم يكتف الإمام أحمد رضا خان رحمه الله تعالى في هذا المجال بتقديم التوجيه الكامل للمسلمين فحسب، بل أراهم السبيل إلى تحقيق الاستقرار الاقتصادي، كما قدّم لهم فيه أربع نقاط اقتصادية في عام ١٩١٢م، وإلى جانب ذلك قد ترك لهم فيه ثلاثة كتب قيمة نادرة وخصوصاً فيما يتعلّق بالعملات الورقية المتداولة في العصر الحاضر وهي:
١) کِفْلُ الْفَقِيهِ الْفَاهِمِ فِي أحْکَامِ القِرْطَاسِ والدَّرَاهِمِ.
٢) تدبيرِ الفلاح والنجاة والإصلاح.
٣) اَلْمُنٰی وَالدُّرَرْ لِمَنْ عَمَدَ مَنِيْ آرْدَرْ.

(١٨) علم الأرض (علم الجيولوجيا) (Geology)

هو علم يُبحث فيه عن الأرض وطبقاتها والعمليات التي تحدث عليها مع مرور الزمن، وهو العلم الذي يتوقّف عليه أيضاً كل ما يتعلق بعلم الزلزال وكيف يحدث الزلزال؟ وما أسبابه؟ ولماذا يحدث في مناطق دون أخرى ولا يحدث في جميع أنحاء العالم دفعة واحدة؟ وما أسباب تفاوته في القوة والضعف؟ هذه هي أسئلة لا يجيب عليها إلا من كان متبحراً وملماً بهذا الفن، فلما قدمت هذه الأسئلة ونحوها إلى إمام أهل السنة الشيخ أحمد رضا خان رحمه الله أجاب عنها جميعاً بإجابات تشفي الصدور وتنور القلوب، وذلك بنبوغه وتبحّره في هذا العلم، وأضاف ببحثه وتحقيقه عن أنواع التراب والحجر في باب التيمم مئة وسبعة أنواع لم يذكرها أحد قبل وهي مما يجوز به التيمم، كما بيّن ثلاثة وسبعين نوعاً مما لا يجوز به، ومن أراد البسط والتفصيل فليرجع إلى رسالته القيمة المسماة ب الْمَطَرُ السَّعِيد عَلی نَبْتِ جِنْسِ الصَّعِيد

(١٩) علم الصخور (Petrology)

هو أحد فروع علم الأرض أو علم الجيولوجيا ويهتم بدراسة الصخور وخصائصها وصفاتها ونشأتها وطريقة تكوّنها ومعرفة المعادن والجواهر من حيث تكوينها وتشكيلها وتوزيعها وما إلى ذلك، وقد عرّف الإمام أحمد رضا رحمه الله المعدن بغاية واضحة عجز عنها حتى البارعين في علم الصخور، وله في هذا الفن ثلاث رسائل نفيسة وهي:
١) حُسْنُ التَّعَمُّم لِبَيانِ حَدِّ التَّيمُّم.
٢) اَلْمَطَرُ السَّعِيد عَلٰی نَبْتِ جِنْسِ الصَّعِيد.
٣) اَلْجِدُّ السَّدِيد فِي نَفْيِ الْاِسْتِعْمَالِ عَنِ الصَّعِيد.

(٢٠) علم الصوتيات (الحيوية): (Phonology)

هو علم يُبحث فيه عن الموجات الصوتية التي تعين على إيصال الصوت من واحد لآخر عبر الهاتف كما تستخدم في أجهزة الموجات فوق الصوتية، ولقد كان الإمام أحمد رضا خان رحمه الله تعالى على علم تام بالموجات الصوتية أيضاً، وكتابه القيم الكشف شافيا في حكم فونو جرافيا خير دليل على نبوغه وتبحّره في هذا الفن.

(٢١) علم البحار أو علم المحيطات (Oceanography)

ومن فروع هذا العلم ما يتعلق بالتيارات البحرية أو الأمواج المحيطية، وهي أنواع، منها ما يسمى ب" المد والجزر"(Lunar Tide)" فالشيخ الإمام أحمد رضا خان عليه رحمة المنان؛ لم يوضّح في كتابه " فوز مبين در رد حركت زمين" موقفه في سبب حدوث المد والجزر بالأدلة والبراهين القاطعة فحسب، بل أثبت مهارته في هذا الفن أيضًا وأقنع الجميع بنبوغه وتبحره فيه.

(٢٢) علم الحروف والأوفاق (The science of letters)

هو علم يبحث عن خواص الحروف أفرادا وتركيبا وموضوعه الحروف الهجائية ومادته الأوفاق والتراكيب.

وفي هذا العلم أيضاً لم يتركنا الإمام رحمه الله خاليي الوفاض بل قدّم لنا فيه أيضاً كتاباً قيماً وهو:
١) اَلْفَوْزُ بِالْآمَال فِي الْأوْفَاقِ وَالأعْمَالِ.

هذه لمحة عابرة بيَّنَّا فيه توضيحاً قليلاً من نبوغ الإمام أحمد رضا خان الهندي في العلوم والفنون وذكرنا فيه بعض كتبه في هذه العلوم ولم نجمع فيها عامّة رسائله ومصنفاته في العلوم الشرعية والدينية، فهو إمامٌ بحقٍ في ذلك رحمه الله تعالى رحمة واسعة وجعلنا الله وإيّاكم من المخلصين المقبولين، آمين برحمتك يا أرحم الراحمين..

تعليقات



رمز الحماية