ذكرى يوم مركز الدعوة الإسلامية | محمد سلیمان الباروی


نشرت: يوم الخميس،01-سبتمبر-2022


يوافق اليوم الثاني من سبتمبر ذكرى التأسيس لمركز الدعوة الإسلامية، لأنه في مثل هذا اليوم أكرمنا الله تعالى بنعمة تأسيسه وانطلاق نشاطاته الدعوية،

وقد تم تأسيس هذا المركز العظيم، عامَ ألفٍ وتسعِ مِئةٍ وواحدٍ وثمانينَ (1981) لِلْمِيلاد بمدينة كراتشي باكستان.

وبحمد الله تعالى يقوم مركز الدعوة الإسلامية في خدمة الإسلام والمسلمين بطريقة ملائمة وإيجابية مع كافة الشرائح ضمن مبادئ الشريعة الإسلامية بعيدًا عن السياسة، والتجمعات الاحتجاجية، والإضرابات، وما إلى ذلك، وله نشاطات دعوية في أنحاء العالم، ومشاركاته في المساعدات الإنسانية.

مركز الدعوة الإسلامية الذي انطلق من مدينة كراتشي، في وقت يسير جدًا ليس في باكستان بأكملها فحسب وإنما وصل اليوم إلى أنحاء العالم وحتى هذه اللحظة - التي نكتب فيها- تعددت الأعمال الدينية لمركز الدعوة الإسلامية ووصلت 80 قسمًا رئيسيا ينضوي تحت كل قسم منها؛ أعمال ونشاطات ومسؤوليات كبيرة.

وإليكم بعض المجالات البارزة:

• بناء آلاف المساجد، ومئات المراكز باسم فيضان مدينة في العالم.

• إنشاء سلسلة عظيمة لمدارس دينية تعليمية باسم "مدرسة المدينة" التي يتركّز نشاطها على تعليم القرآن الكريم قراءة وحفظًا وتجويدًا وسلوكًا للبنين والبنات وقد بلغ عدد فروعها 6062 مدرسة في أنحاء العالم، ويتعلم فيها حاليًا 266275 طفلا وطفلة القرآن الكريم قراءة وحفظاً مجّاناً بلا رسوم، ومنها: مدارس خاصة لتعليم المكفوفين القرآن الكريم والعلوم الواجبة، ومنذ الانطلاق حتى اليوم بلغ عدد الحفاظ المتخرجين والقارئين من المصحف فيها 439940 طفلا وطفلة.

• فتح 1309 فرعًا لجامعة المدينة (معاهد شرعية للدراسات الإسلامية) التي تشمل الطلاب والطالبات، ويدرس فيها 117402 (مئة وسبعة عشر ألف وأربع مئة واثنين) طالبا وطالبة الدّرس النّظامي (أي الدراسات الشرعية المتَّبعة في المدارس الإسلامية في شبه القارة الهندية)،

وبلغ الخريجون فيها حتى عام 2022 م 16117 (ستة عشر ألفا ومئة وسبعة عشر) طالبًا وطالبة، وهكذا بفضل الله تعالى يتمّ تأهيلهم وتخريجهم كعلماءٍ ودعاةٍ ومفتين ليكونوا هداة للناس.

• ما زال المئات والآلاف من الإخوة مقبلون على تحقيق هذا الهدف المنشود؛ الذي نهض به فضيلة الشيخ حفظه الله بشعار حازم وهو "عليّ محاولة إصلاح نفسي وجميع أناس العالم".

• إنشاء قسم دار إفتاء أهل السنة: ولها فروع عديدة في باكستان وخارجها، وتضمّ عدداً من المفتيين والعلماء والمتخصصين في الفقه الإسلامي، يجيبون على تساؤلات النّاس وقضاياهم في الأحكام الشرعية.

• إنشاء قسم المدينة العلميَّة للبُحوث والدِّراسات الإسلاميَّة والذي يَهدفُ إلى النهوض بالبحث العلمي عبر المتخصصين، والمساهمةِ في تطوير الكتبِ الدِّراسيَّة والتراثِ الإسلامي والمخطوطات، وتسهيلِ النشر لكتب الإمام أحمد رضا خان الهندي رحمه الله وفضيلة الشيخ محمد إلياس العطار حفظه الله، وتقديم الكتب والمؤلفات المعتمدة إلى القارئ وخاصة طلاب العلم.

• إنشاء قسم "أكاديمية فيضان للدراسات الإسلامية عن بعد" لمراعاة متطلبات العصر الحالي وتوفير دورات تعليمية متعددة عبر وسائل التواصل الحديثة، وبلغ عدد فروعها 45 فرعاً، يتعلّم فيها الطلاب من 70 دولة، وأطلقت الأكاديمية سلسلة من الدَّورات التَّعليميَّةِ للعلوم الدِّينيَّة كقراءة القرآن الكريم، والسُّنَّة، والدراسات الإسلامية للكبار والصغار للبنين والبنات.

• متابعة آلاف الصغار من البنين والبنات العلومَ الدينية والدنيوية من خلال نظام التعليم الإسلامي باللغة الإنجليزية المسمى "دار المدينة"، بلغ فروعها 115 في دول مختلفة.

• إطلاق قناة دعوية فضائية باسم "قناة مدني" في ثلاث لغات الأردية والإنجليزية والبنغالية على ستة أقمار صناعية خدمةً للإسلام والمسلمين.

• إنشاء قسم مؤسسة فيضان العالمية للإغاثة الإنسانية FGRF)) في الرفاهية الاجتماعية والخدمات البشرية والإنسانية.. ومن خلالها يتمّ تقديم المساعدة المالية والغذائية إلى أكثر من مليونين ونصف أسرة في الظروف الصعبة والكوارث الطارئة التي وقعت في دول مختلفة، ولا سيما في مثل هذه الظروف.. كما تمّ التّبرّع بأكْثر من ثلاث وخمسين (53) ألْف كيْس من الدّم لمرضى الثّلاسيْميا وأمْراض أخْرى، وهذا عمل فريد من بين المؤسسات الخيرية في العالم.

فهيا بنا وتعالوا لنشارك معاً في هذا العمل العظيم، والتعاون على نشر تعاليم القرآن والسنة مع مرکز الدعوة الإسلامية ابتغاء رضوان الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم حتى ندخل الجنة مع المفلحين.


#مركز_الدعوة_الاسلامية
#مركز_الدعوة_الإسلامية
#الدعوة_الإسلامية
#مركز_فيضان_المدينة
#مؤسسة_مركز_الدعوة_الإسلامية

تعليقات



رمز الحماية