الوعيد لمَنِ استطاع الحجَّ ولم يحجَّ


نشرت: يوم الأَحد،04-أغسطس-2019


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين أما بعد:

فأعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم:

وَلِلَّهِ عَلَى ٱلنَّاسِ حِجُّ ٱلۡبَيۡتِ مَنِ ٱسۡتَطَاعَ إِلَيۡهِ سَبِيلٗاۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ ٱللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ ٱلۡعَٰلَمِينَ.[آل عمران: ٣/٩٧]

إن مَن افُترضَ عليه الحجُّ وكان قادراً على أدائه فهو ذو حظ سعيد؛ لأنه نال هذا العطاء الرفيع ولكن البعضُ يتكاسل عن أدائه، فالمؤمن يخاف من هذا التكاسل، بل يقوم بالتشرف بالحج وزيارة النبي صلى الله عليه وسلم والمدينة المنورة

زيارةالمدينة المنورة

، لذلك ليحذر من فُرِض عليه الحج أن يتركه متعمداً مع قدرته على الذهاب لأداء هذه الفريضة العظيمة...

الترهيب لمن ترك الحج تهاوناً:

روي عن سيّدنا أبي أمامة رضي الله تعالى عنه قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ تَعالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

مَنْ لَمْ يَمْنَعْهُ عَنِ الْحَجِّ حَاجَةٌ ظَاهِرَةٌ، أَوْ سُلْطَانٌ جَائِرٌ، أَوْ مَرَضٌ حَابِسٌ فَمَاتَ وَلَمْ يَحُجَّ، فَلْيَمُتْ إِنْ شَاءَ يَهُودِيًّا، وَإِنْ شَاءَ نَصْرَانِيًّا.[رواه الدارمي: ٢/٤٥ الحديث رقم: ( ١٧٨٥)].

لذا يجب على المسلم أن يحج البيت بقلب مسرور، ويؤدي هذا الركن على أيةِ حال ولا يتكاسل عنه أبداً...

وتأملوا أحبتي في حال الأسلاف رحمهم الله تعالى كيف كانوا يحجون وهم غارقين في حب الله تعالى ورسوله صلى الله تعالى عليه وسلم، فقد حج مالك بن دينار رحمه الله تعالى ماشياً من البصرة، فقيل له: ألا تركب؟ فقال: أما يرضى العبد العاصي الآبق أن يأتي إلى صلح مولاه إلا راكباً، والله لو أني أتيت مكة على الجمر لكان ذلك قليلاً. [تنبيه المغترين: صـ ٥٧].

الحج في ظل مواقع التواصل الاجتماعي:

الحج في ظل مواقع التواصل الاجتماعي

كما ينبغي على الحاج أن يسافر خائفاً من مولاه، ومستحياً باكياً، ومضطرباً راجياً، لا ينشغل بالتصوير والجوّال، ليظهر كل خطوة عبر وسائل التواصل الاجتماعي رياءً معاذ الله، البعض من الحجاج عندما يسافر للحرمين الشريفين، لا يخطُو خُطْوة إلا بعد التصوير أو السيلفي، ويستمر في نشر الصور على يومياته لحظة بلحظة، لا أدري ماذا يستفيد أمثال هؤلاء؟ كيف انشغلوا بالصور والتصوير ونسوْا المصوّر سبحانه وتعالى!

وكيف تكون صلتهم بالخالق ولم يقْطعوا صلتهم مع المخلوقين في فترة الحج العظيمة، وقد قرأتم آنفاً قصة مالك بن دينار رحمه الله تعالى كيف سافر...

الدعوة إلى الخير عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

نعم يجب علينا أن نسافر خائفين متضرِّعين، إلا إذا كان القصد وراء الصورة أو الفيديو الدعوة إلى الخير فلا بأس به، على ألا نكثر من ذلك.. وكما قدمت لكم أن هذا الكلام بنية الأجر والثواب والتعاطف مع الحجاج والذين يحبون دين الإسلام وسنن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم، وبحمد الله تزيد معلوماتهم ويستفيدون، وأما الذين لم يسافروا للحج فلن يحرموا من الأجر والثواب إن شاء الله تعالى، وفي السنوات القادمة سيأتي دورهم للحج والزيارة أيضاً بإذن الله تعالى...

إخلاص النية أساس قبول العمل:

إخلاص النية أساس قبول العمل

واعلموا أيها المؤمنون أن الحج ليس إلا لله تعالى، فحُجُّوا بتواضع وانكسار قلب وابتهال، كيف لمثليَ الآثمُ أن يحضُر في الأرض الطاهرة؟ بعض الناس قبل السفر إلى الحج يقومون بتصرفات عجيبة ينبغي اجتنابها، غير أنه لو قام أحدهم بتزيين بيته أو نصب لوحة "الحجُّ مبارك" فلا مانع شرعاً، ولكنه فليحذر أن يقع في الإسراف أو في الرياء وحب الجاه.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا زيارة مكَّة المكرّمة والمدينة المنوّرة، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل، وأن يُعيذنا وإياكم من الرياء وحب الجاه، وأن يتقبل منّا ومنكم صالح الأعمال، آمين بجاه النّبي الأمين صلّى الله تعالى عليه وآله وسلّم...

تعليقات



رمز الحماية