عنوان الكتاب: مجموعة الأزهار لحفظ الأحاديث والآثار

1-              عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ تَعَالٰى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: الْإسْبَالُ في الإِزَارِ وَالْقَمِيْصِ وَالْعِمَامَةِ، مَنْ جَرَّ شَيْئاً خُيَلاءَ لَمْ ينْظُرِ اللهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. رَوَاهُ أَبُو داود والنسائي. (رياض الصالحين، كتَاب اللّبَاس، باب صفة طول القميص)

2-              عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيْهِ عَنْ جَدِّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُم قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ تَعَالٰى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إنَّ اللهَ يُحِبُّ أنْ يُرَى أثَرُ نِعْمَتِهِ عَلَى عَبْدِهِ. رَوَاهُ الترمذي.(رياض الصالحين، كتَاب اللّبَاس، باب استحباب التوسط في اللباس)

كِتَابُ آدَابِ النَّوْمِ

3-              عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ تَعَالٰى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ نَامَ عَلَى شِقِّهِ الْأَيْمَنِ، ثُمَّ قَالَ: اَللَّهُمَّ أسْلَمْتُ نَفْسِيْ إلَيْكَ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِيْ إلَيْكَ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِيْ إلَيْكَ، وَأَلْجَأتُ ظَهْرِيْ إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إلَيْكَ، لاَ مَلْجَأَ وَلاَ مَنْجَى مِنْكَ إِلاَّ إلَيْكَ، آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِيْ أَنْزَلْتَ وَنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ. رَوَاهُ البخاري.(رياض الصالحين، كِتَابُ آدَابِ النَّوْمِ ، باب مَا يقوله عِنْدَ النوم)

4-               عَنْ أَبِيْ هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُوْلَ اللهِ صَلَّى اللهُ تَعَالٰى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ مِنْ مَجْلِسٍ، ثُمَّ رَجَعَ إِلَيْهِ فَهُوَ أَحَقُّ بِهِ. رَوَاهُ مسلم.(رياض الصالحين، كِتَابُ آدَابِ النَّوْمِ ، باب آداب المجلس والجليس)

5-              عَنْ أَبِيْ هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ تَعَالٰى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ جَلَسَ في مَجْلِسٍ، فَكَثُرَ فِيْهِ لَغَطُهُ فَقَالَ قَبْلَ أنْ يَقُوْمَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ،


 




إنتقل إلى

عدد الصفحات

138